الجريمة الثانية خلال ساعات: مقتل شاب من كفر قاسم بأراضي الـ48

الجريمة الثانية خلال ساعات: مقتل شاب من كفر قاسم بأراضي الـ48

قتل الشاب علي نشأت بدوي (30 عاما)، من مدينة كفر قاسم بأراضي الـ1948، بجريمة إطلاق نار، وقعت فجر اليوم الخميس، قرب حاجز جبارة على شارع الطيبة طولكرم، وذلك بعد ساعات من جريمة قتل الشاب نمر سليمان من الرينة.

وحسب المعلومات الأولية، فقد أصيب شاب بجروح وصفت بالخطيرة جدا، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين، توفي على إثرها بعد وقت قصير.

وقد عثر على جثته على شارع الطيبة طولكرم المؤدي إلى حاجز جبارة، وعليها أثار إطلاق رصاص.

وتأتي هذه الجريمة بعد ساعات من جريمة إطلاق النار في الرينة التي أسفرت عن مقتل نمر سليمان (46 عاما)، وإصابة شخص آخر (53 عاما) بجروح وصفت بالمتوسطة.

وسبق ذلك، أن عثر، مساء الثلاثاء، على جثة شاب من بلدة كفر قرع، قرب مدينة الخضيرة.

وتشهد البلدات الفلسطينية بأراضي الـ48 تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة الإسرائيلية عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة التي باتت تقض مضاجع المواطنين.

وبمقتل الشاب من كفر قاسم، فجر اليوم، يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل إلى 95، بينهم 17 امرأة.