الصحة: آلية جديدة لخروج المرضى المتعافين من كورونا وإنهاء عزلهم

قدس الأخبارية

الصحة: آلية جديدة لخروج المرضى المتعافين من كورونا وإنهاء عزلهم

قال د. علي عبد ربه، مسؤول الطب الوقائي في الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة برام الله إن آلية جديدة سيتم اتباعها مع الحالات المتعافية من فيروس كورونا بعد الدراسات الأخيرة التي جرت في العالم وتحديداً في الصين والولايات المتحدة.

وأوضح  عبد ربه أنه ووفقاً للدراسات الأخيرة والاجتماعات التي عقدت فقد توصل العلماء لإجابة عن أسباب انتكاسة بعض الحالات وعودة نتائج الفحوصات لتصبح إيجابية بدل سلبية.

وأشار إلى أن الجسم يتخلص من الفيروس عن طريق "البراز" ويحتاج ذلك لفترة طويلة، مستكملاً: "المريض يعلن عن تعافيه إذا حصل بعد العلاج على نتيجتين متتاليتين سلبيتين بينهم 24 ساعة على الأقل بالإضافة لعدم وجود أعراض على الجسم مثل الحرارة وعدم وجود أعراض تنفسيه مثل "الكحة" والسعال وأثبتت الأشعة تحسن ملحوظ في الرئتين".

وتابع عبد ربه قائلاً: "بعد التعافي يظل المتعافي محجوراً 14 يومًا ويتم إعادة الفحص عدة مرات، وبعد النقاش الأخير فإن العلماء قالوا إن ما يجري ليست إعادة عدوى بل نتيجة أن الفحص يقرأ أجزاء من الشيفرة الوراثية والتي تكون بها أجزاء من الفيروس".

وأوضح أن كل الدراسات العالمية تفيد بأن  نتيجة الفحص الإيجابية بعد التعافي لاتعتبر إعادة عدوى للشخص ذاته، وعليه فإنه من الممكن أن يرسلوا إلى الحجر البيتي وأن يخرجوا من المحاجر الصحية شريطة أن تكون البيوت مهيأة لاستقبالهم، مبيناً أن الصحة تذهب للبيوت وتفحص مدى الإمكانية لاستقبال المرضى المتعافين

وأكد عبد ربه أن هناك أعداد سترسل للحجر البيتي، متابعاً: "نحن قيد البحث وهناك توارد للقوائم من المحافظات وهناك أعداد ستذهب للحجر البيتي والمنازل شرط أن تكون البيوت مهيأة لاستقبالهم، لكن لا نستطيع أن نتحدث بأعداد بعينها الآن".