تسجيل إصابات بكورونا لدى قطتين ونمور بأمريكا

تسجيل إصابات بكورونا لدى قطتين ونمور بأمريكا

قالت الجهات الصحية في نيويورك، إنها سجلت إصابة قطتين بفيروس كورونا، وبذلك باتتا أول الحيوانات الأليفة التي يثبت إصابتها بفيروس كورونا، في الولايات المتحدة، في الوقت الذي كشفت فيه عن إصابات جديدة لنمور.

ولفتت إلى أن القطتين أصيبتا بمرض تنفسي معتدل، ومن المتوقع أن تتعافيا قريبا بشكل تام، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنه لا دليل حتى الآن على أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تساهم في نشر الفيروس.

ورأت الجهات الصحية أنه "لا مبرر لاتخاذ إجراءات ضد الحيوانات الأليفة، والإضرار برفاهيتها".

وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض الأشخاص بالحد من تعامل حيواناتهم الأليفة مع الأشخاص أو الحيوانات خارج منازلهم.

كما يجب على أي مالك حيوان أليف مصاب بالفيروس تجنب مخالطة حيواناته وارتداء قناع الوجه أثناء التعامل معه.

وفي السياق ذاته أعلنت جمعية حماية الحياة البرية، أن 7 حيوانات مفترسة وهي 3 نمور و3 أسود أفريقية، تأكد إصابتها بفيروس كورونا، بعد ظهور الأعراض عليها في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت الجمعية التي تدير حديقة برونكس، للحياة البرية في نيويورك، إن الحيوانات المصابة، انضمت إلى نمر ماليزي بالغ عمره 4 سنوات يدعى ناديا، ظهر فحصه إيجابيا بفيروس كورونا، وفقا لـ"سي أن أن".

ولفتت إلى أن نمرا آخر تبين أنه مصاب بفيروس كورونا، لكن لم تظهر عليه أية أعراض، على خلاف الباقين الذين كانوا يسعلون.

وأوضحت الحديقة أن الحيوانات أصيبت بالفيروس، بسبب أحد الموظفين فيها، ولم يكن يعاني من أعراض لكورونا، ما دفع الإدارة لاتخاذ إجراءات وقائية في رعاية القطط.

ولفتت إلى أن جميع الحيوانات المصابة، تتناول طعاما جيدا، وتتصرف بصورة طبيعية ولا تسعل كثيرا.