توتر شديد في سجن عوفر ونقل الشهيد الخطيب لمعهد أبو كبير

توتر شديد في سجن عوفر ونقل الشهيد الخطيب لمعهد أبو كبير

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر الخميس إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية نقلت صباح اليوم جثمان الشهيد الأسير داوود طلعت الخطيب إلى معهد الطب العدلي "أبو كبير"، لإجراء معاينة خارجية وفحص ظاهري للجثمان وإجراء صورة ct له.

وحمل أبو بكر في سلطات الاحتلال وإدارة سجونها المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجون الاحتلال ومنهجها المتعمد في إهمال الظروف الصحية والحياتية لهم، والتي كان آخر نتائجها استشهاد الأسير الخطيب 45 عاما من مدينة بيت لحم في سجن "عوفر"، مساء يوم الأربعاء.

وأضاف أبو بكر أن السكوت الدولي ولعب دور المتفرج يشجع الاحتلال على تصعيد جرائمه بحق الأسرى الفلسطينيين.

ودعا المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان، لطلب تشكيل لجنة تحقيق خاصة وزيارة السجون للاطلاع على خطورة الأوضاع التي يعيشها المعتقلون في سجون الاحتلال الاسرائيلية التي تفوح بالقمع والتعذيب والاجرام.

وفي سياق ذو صلة أكد اللواء أبو بكر أن حالة من الاستنفار تسود سجن عوفر ومختلف سجون الاحتلال منذ الليلة الماضية، وقام الأسرى بالطرق على الأبواب والتكبير منذ لحظة سماعهم النبأ، وإغلاق كافة الأقسام، معلنين حالة الحداد".

ولفت إلى أن إدارة سجن عوفر قامت اليوم بعزل 10 أسرى ونقلتهم إلى الزنازين رداً على حالة الغضب والاستنفار التي قام بها الأسرى.


وأفاد بأن الوحدة القانونية بالهيئة تعمل بشكل حثيث لمتابعة تقديم طلب لتسليم جثمان الشهيد الخطيب بأسرع وقت بعد إجراء معاينة وفحص لجثمان الشهيد، موضحًا أن عدد شهداء الحركة الأسيرة ارتفع باستشهاد الخطيب إلى 225 شهيدًا منذ العام 1967م.