ربيح خندقجي

ربيح خندقجي

ربيح خندقجي: لواء فلسطيني من طولكرم، مواليد عام 1960م، عضو المجلس الثوري الفلسطيني منذُ ديسمبر 2016، ومحافظ لمحافظةِ طوباس منذُ سبتمبر 2013، وكان قبل ذلك مُحافظًا لمحافظةِ قلقيلية.

في حياته كدس وقته في عمله وانجازاته، فلم يتوانى لحظة عن المساعدة وتقديم العمل على أكمل وجه، ففي محافظة قلقيلية كان له دوراً بارزاً في حل العديد من المشاكل والصعوبات بأبسط الطرق والوسائل.
أما عن عمله كمحافظ في طوباس، فكان نجاحه بارزاً وواضحاً كوضوح الشمس، فاعتنى بالفئات المهمشة خاصة أهالي الأغوار الشمالية الذيk لا يتركهم الاحتلال بحالهم ويمارسون كل أشكال الذل عليهم.

إضافة لاهتمامه بالزراعة والمزارعين في طوباس، وتركيزه على دعم البيئة وتعزيز وجود المواطن الفلسطيني بأرضه والحفاظ عليها.

شهد الصغير والكبير على ربيح، وكان على لسان كل انسان يقطن في طوباس، لكثرة انجازاته وعطاءه اللامتفاني، حتى قال عنه الصحفي محمد أبو علان عبر مدار نيوز بعد وفاته:” كان المحافظ الإنسان حاضراً في كل المناسبات الوطنية والرسمية، كان حاضراً ومشاركاً لكل أبناء محافظة طوباس والأغوار الشمالية في أفراحهم وأطراحهم، كان يشارك كل شرائح المجتمع مناسباتهم الاجتماعية، وكان يحاول أن يخدم المحافظة بكل طاقته ولكن قد يكون لقلة الموارد، وعدم اهتمام الجهات العليا بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية حالت دون تلبية طموحاته كممثل المستوى الرسمي في المحافظة”.

ًًًًأصيب ربيح آخر أيامه بمرض عضال، لم يستمر طويلاً بعدها، ووفاته المنية في يوليو 2017 في رام الله، ليترك أثراً عظيماً خلفه بين أهله الذين أحبوه وأصدقائه وكافة الفئات التي عرفته يوماً ما.