رمضان في القدس: غابت الزينة واشتدّ الظلام سوادا

رمضان في القدس: غابت الزينة واشتدّ الظلام سوادا

تستقبل مدينة القدس المحتلة شهر رمضان المبارك وسط اجراءات احتلالية في ظل تفشى فيروس كورونا منذ أكثر من شهر ونصف.

وفرضت سلطات الاحتلال  ضمن ما يسمى تطبيق قوانين الطوارئ منها القيود وتنقل المواطنين المقدسيين خلال شهر رمضان المبارك، لإلزام أصحاب المحلات التجارية من الساعة مساءً وحتى الساعه الثالثة من فجر كل يوم من شهر رمضان بمنع التجوال باستثناء الصيدليات والمصالح الحيوية مثل البقالة لمدة 10 أيام من اول ايام الشهر الفضيل على أن يتم تقييم الوضع لأخذ اجراءات جديدة أخرى.

ومع ساعات نهار اليوم انتشرت اعداد كبيرة من قوات وشرطة الاحتلال داخل اسواق البلدة القديمة في القدس المحتلة وتحرير مخالفات مالية لعشرات المحلات التجارية بقيمة 5 آلاف شيقل، إضافة لنشر تعليمات تستوجب اغلاق المحلات التي لا علاقة لها بالاحتياجات الأساسية مثل بيع الملابس والالعاب.

قال الشاب نور مطور صاحب محل لبيع الملابس بالقرب من باب العامود، منذ شهر تقريباً والمحل مغلق نتيجة الاجراءات المشددة من قبل سلطات الاحتلال بحجة تفشى فيروس كورونا في البلاد.