فتى مقدسي يروي تفاصيل اعتداء مستوطن عليه

فتى مقدسي يروي تفاصيل اعتداء مستوطن عليه

يرقد الفتى المقدسي محمد فادي النتشة (17 عامًا) في مستشفى هداسا بالقدس المحتلة لتلقي العلاج بعدما أصيب بجروح في رقبته، إثر تعرضه للطعن من قبل مستوطن خلال سيره في شارع يافا غربي المدينة.

وروى الفتى النتشة ما جرى معه خلال توجهه للقاء أصدقائه في شارع المصرارة بمدينة القدس، قائلًا: إن" أحد المستوطنين لاحقه وطلب منه الحديث عدة مرات، إلا أنه لم يكترث وواصل سيره".

وأضاف "بدأ بعدها بتوجيه الشتائم لي، ثم توقفت محاولًا معرفة ماذا يريد مني، فإذا به يقوم بسحبي ثم أخرج سكينًا وطعنني في رقبتي وهرب على الفور من المكان."

وتابع" شعرت حينها بالاختناق وعدم القدرة على التنفس، وتوجهت إلى أصدقائي الذين كانوا يبعدون عني عدة أمتار، وأخبرتهم بما جرى، ثم توجهنا لدورية شرطة في المكان، وتم إعلامهم بتفاصيل ما جرى، حيث استدعت سيارة الإسعاف وجاءت بعد حوالي نصف ساعة."

ويرقد الفتى النتشة اليوم في مستشفى "هداسا" للعلاج ومراقبة وضعه الصحي، بعد إخاطة "الجرح في الرقبة" بـ5 قطب.

بدورها، قالت شرطة الاحتلال في بيان لها إن قواتها القت القبض على المشتبه بالاعتداء على قاصر بواسطة اداة حادة.