كرموليات

الرئيس يهدد بإلغاء جميع الاتفاقيات مع “إسرائيل”

قال الرئيس محمود عباس، أنه “إذا لم تحصل انتخابات في القدس فلن أقبل أي انتخابات”، مضيفا أننا “أمام ثلاثة مواضيع غير محتملة: الوضع الأميركي، والإسرائيلي، والإخوان المسلمين”.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس، مساء الجمعة، في مقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة، وفدا من كبار الإعلاميين والمثقفين المصريين.

وأطلع سيادته الوفد على آخر التطورات السياسية الجارية في المنطقة، خاصة ما قامت به الإدارة الأميركية من انحياز لإسرائيل باعترافها بالقدس عاصمة لها ونقل سفارة بلادها إليها، واتخاذها إجراءات عقابية .

وهدد السيد الرئيس بإلغاء اتفاقية أوسلو وجميع الاتفاقيات مع “إسرائيل” بالإضافة إلى التنسيق الأمني.

وقال: “طلبنا أن يعاد النظر في اتفاقية باريس الاقتصادية، وعدة اتفاقيات أخرى مع إسرائيل سنطالب بإعادة النظر فيها أيضا، وصولا إلى اتفاق أوسلو حتى لو وصل الأمر لإلغائه، وسننهي كل الاتفاقيات معهم، بالإضافة إلى التنسيق الأمني”.

وشدد الرئيس على أن كل ذلك لن يزيل أو يقوض حقنا في القدس، ولن يجعلنا نتنازل عن ثوابتنا الوطنية وحقوقنا المشروعة، ولن يجعلنا نوافق على “صفقة القرن” التي انتهت بالفعل وهي مخالفة للشرعية الدولية، ولن تغير حقيقة أن القدس الشرقية هي عاصمة دولتنا الفلسطينية.

مقالات ذات صلة