عربي و دولي

هواتف عصرية لم تنجح في 2018

شهد عام 2018م ظهور العديد من الاتجاهات والابتكارات التقنية على مستوى الأجهزة والمحركات من حولنا، وكان للهواتف الذكية نصيبٌ من ذلك، حيث تنافست الشركات في السوق العالمية من خلال إنتاج هواتف عصرية بمواصفات تكنولوجية فريدة ومتميزة عن غيرها وذلك من أجل إبهار وجذب المستخدمين، إلا أنّ البعض واجه الفشل من خلال إخفاقه في تقديم إحدى خصائص الهاتف بشكل غير مرغوب فيه من قبل المستهلكين.

نستعرض عبر السطور التالية بعض من تلك الهواتف التي لم تلقى رواجاً في عام 2018م، وذلك وفقاً لموقع “mobilescout” المتخصص في تقارير ومستجدات الهواتف المحمولة، فكان التالي:

– “Sharp Aquos R2 compact”
بالرغم من أنّ شركة “sharp” هي إحدى الشركات اليابانية الرائدة في مجال الصناعات الإلكترونية، إلا أنّها لم تنجح في تصميم هذا الهاتف، ففي الوقت الذي تخلّت فيه الشركات عن إصدار موديلات تحتوي على حواف أو قطع إضافية والتي تُعرف باسم “notches”، في الأجزاء العلوية والسفلية من الهاتف، أصدرت الشركة اليابانية هذا الهاتف مزوداً بتلك القطع، لذا لم يحظى هذا الهاتف بالإقبال المتوقع على الرغم من تمتعه بالعديد من المزايا الجيدة مثل مقاومته للماء والغبار وامتلاكه بطارية بسعة 2500mAh، ومعالج ثماني النواة.

– “Sony Xperia XZ2 premium”
معظم هواتف سوني لا تزال تتمسك بالتصاميم القديمة، وما يزيد الأمر سوءاً أنها تحمل سعرًا باهظًا، لذا فإنّ هذا الهاتف الذي أصدرته في ابريل 2018م، لم يحظى بالنجاح الكافي، كونه يحمل تصميماً مشابهاً للتصاميم التقليدية الأخرى لسوني، مع حواف سميكة في الأمام، إضافةً إلى وضع الكاميرا الخلفية المزدوجة الغريب والتصميم المستوي من الخلف.

– “Red Hydrogen One”
إحدى الهواتف الذكية الأكثر ترقباً في عام 2018، فهو من تصميم شركة “red” الرائدة في صناعة الكاميرات السينمائية، إلا أنّ الهاتف بعد إصداره لم يكن كما المأمول، فعلى الرغم من امتلاكه لبعض المزايا الفريدة مثل الشاشة التي تعمل بتقنية الهولوغرام أي شاشة ثلاثية الأبعاد، ومعالج Snapdragon 835X إحدى المعالجات الأقوى، إلا أنّ الهاتف أحبط الخبراء، كونه لم يحمل جودة شركة “ٌRed” المتوقعة في التصوير، كذلك انتظر المستخدمون توفر الوحدات الإضافية “modules” التي يتم توصيلها بخاصية مغناطيسية في أحد أجزاء الهاتف، ولم تتوفر بعد.

– “HTC Desire 12s”
تمّ إطلاق هذا الهاتف في نهاية العام، إلا أنّه ذو مواصفات متواضعة، كذلك فإن التصميم من الجانب الخلفي مستوحى من خط هواتف “Google Pixel”، إضافةً إلى الموضع الغريب للكاميرا وضوء الفلاش.

– “Palm”
هذا الهاتف ذو الحجم الصغير جداً والذي صُمم ليكون بمثابة هاتف ثانوي، وقد كشفت الشركة الأمريكية الناشئة و المنتجة “TCL”، أنّ الهدف من هذا الهاتف هو الحد من استخدام الهاتف الذكي والابتعاد عن التكنولوجيا، لذا كانت الشاشة الصغيرة التي تحدّ من الاستخدام طويلاً، إلا أنّ الهاتف فشل في إيصال فكرته، إضافةً إلى ذلك فهو لا يحمل مزايا استثنائية، بل على العكس فهو يملك كاميرات بجودة تصوير ضعيفة، شاشة منخفضة الدقة ومعالج بطيء.

مقالات ذات صلة