كرموليات

“مُغني المطر” يبدأ جولته الأولى في طولكرم

احتضنت جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم اليوم الخميس، أولى جولات عروض “مغني المطر”، التي ينفذها مجموعة من الشباب والشابات من مركز العودة لتأهيل الطفولة والشباب وبدعم من مؤسسة عبد الحميد شومان وبالشراكة مع وزارة الثقافة في المحافظة.

وقال علاء سروجي عضو الهيئة الإدارية في مركز العودة:”إن تنفيذ هذا العرض المسرحي جاء من فكرة تجمع هواة وفنانين شباب وشابات من طولكرم، يمتلكون مهارات فنية مختلفة عملوا معا لتحويل قصة الأطفال “مغني المطر” لعمل فني يدخل فيه الموسيقى مع الحكاية والفنون، وبالتالي إرسال رسالة اجتماعية وتعليمية وتربوية سامية للأطفال بأن كل الناس مثل بعض وعدم النظر تجاه بعض الفئات نظرة سخرية، بل يجب تقبل بعضنا البعض في كل الظروف، وأن الجميع يستحق أن يأخذ فرصته في الحياة“.

وقصة “مغني المطر” من تأليف الكاتب الفلسطيني زكريا محمد وتنفيذ رسوماتها أحمد الخالدي، وتحكي حكاية الجحش الصغير الذي لم يكن يغني وساكتا دوما، ظنا منه أن صوته قبيحا ويثير سخرية الناس والحيوانات، إلى أن قرر كسر الصمت والخجل ويغني، عندما انقطع المطر، وكانت أغنيته عذبة ومدهشة أشعرت كل من سمع صوته أن قطرات المطر تتساقط على  وجوههم، وتفاعلت الحيوانات معه وغنوا جميعا أغاني المطر الذي بدأ يتساقط كأنه كان بانتظار سماع أصواتهم.

وقالت ممثلة مكتب وزارة الثقافة في طولكرم رولا أبو فاشا، إن “مغني المطر” كتبت كقصة موجهة للأطفال وجرى تحويلها كعرض مسرحي، حيث تم تدريب مجموعة من الفنانين والمواهب الشابة من المحافظة لتقديم العرض، ومن هنا انطلقت أولى العروض من طولكرم، لتتوالى بعدها العروض مطلع الاسبوع القادم في محافظتي نابلس والأغوار الشمالية، وعرضين في محافظة الزرقاء والعاصمة الأردنية عمان.

مقالات ذات صلة