اطلاق مبادرة “بهمتنا غير” في نابلس

أطلق نادي الإعلام الاجتماعي في نابلس اليوم الاثنين، مبادرة “بهمتنا غير” لدعم المجموعات الشبابية التطوعية، تحت رعاية محافظ نابلس، بالتعاون مع مؤسسات عدة.

وقال محافظ نابلس ابراهيم رمضان:” إن هذه المبادرة أو أية مبادرات أخرى هادفة، من شأنها أن تغير الثقافات المجتمعية، وتساهم في ارساء الثقافات المجتمعية، وثقافات أخرى بديلة من شأنها أن ترفعنا وترفع نابلس إلى وضع أفضل”.

وتابع:” في فلسطين هناك ثقافات تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي لإفادة المجتمع وعلينا أن ندعمها، مع أنه سلاح ذو حدين، فهناك أيضا المستخدم اللاأخلاقي الذي يعمل على زرع ثقافات سيئة، ويجب أن يكون التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي خلاقاً”.

وشدد المحافظ رمضان على أن الاعلام جزء أساسي وحاجة لفلسطين، فالإعلام الوطني الهادف هو الذي يرتكز على الحقيقة الوطنية ويبرزها.

بدوره، قال منسق المبادرة صدقي أبو ضهير:” إن الهدف من المبادرة هو تسليط الضوء على هذه المجموعات الشبابية من قبل وسائل الاعلام الموجودة في محافظة نابلس سواء من داخل المدينة أو قراها أو مخيماتها، لافتاً إلى أن كل مجموعة شبابية تحمل هوية، وهدف، ورسالة، ودور معين، لكن هم بحاجة الى منصة، وفرصة، ومؤسسات تتعاون معهم وتساعدهم”.

وأضاف، استطعنا جذب هذه المجموعات من خلال المبادرة، ليتنافسوا على “السوشال ميديا”، من خلال فيديو مدته 60 ثانية، يحمل رسالتهم ويتم نشره عبر صفحات التواصل الاجتماعي لشركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” بحيث يتم التصويت على هذه الفيديوهات، ومنح الفائزين جوائز، لتسليط الضوء على المجموعات، وتعريف المجتمع بها، لتتعاون المؤسسات الرسمية والأهلية معهم.

السابق
تطبيقات “محتالة” تستنزف بطارية هاتفك
التالي
بيان صادر عن مجلس الطلبة في جامعة النجاح

اترك تعليقاً