كرموليات

دار قنديل تعيد النور لدير الغصون في أنشطتها الثقافية الفنية والمجتمعية

أعادت مؤسسة دار قنديل للثقافة والفنون يوم أمس الأربعاء النور لبلدة دير الغصون شمال مدينة طولكرم، وذلك بحفل اختتام مشروعها (الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية ( ثلاثي أبعاد).

ووضح القائمون على المشروع بأن هذا اليوم يعتبر اختتام لسلسلة أنشطة وفعاليات قامت بها مؤسسة دار قنديل، بالتعاون مع بلدية دير الغصون وجمعيات البلدة وأفرادها، وبدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

وكان من أهم أهداف هذا اليوم هو التركيز على فكرة ترميم البيوت القديمة التي عملت عليها جمعيات البلدة وشبابها بالتعاون مع دار قنديل، لتحويلها لما هو جيد لأفراد البلدة جميعهم.

وانطلقت فعاليات هذا الحفل بافتتاح المركز الثقافي في بيت (رسل أبو صاع) الذي سيتركز عمله على عقد ندوات ثقافية، ودورات تعليمية وفنية، إضافة لوجود مكتبة واستوديو خاص بالمركز.

ثم انتقل الحضور لمشاهدة المعرض الفني لرسامين البلدة وخارجها الذي كان على حيطان البيوت القديمة في البلدة، متجهين نحو السوق الشعبي في شوارع البلدة، والذي يضم عدداً من النساء وأعمالهن اليدوية المنزلية.

علاوة على ذلك كان هناك عرض فيديوهات وحلقات نقاش في (بد العقد)، أقدم مبنى في دير الغصون والذي تم ترميمه أيضاً ليتحول لقاعةٍ للمناسبات، وملتقى للثقافة، ومتحف لأقدم مقتنيات البلدة.

واختتم المشوار بوادي مصين الواقع شرق البلدة، في بيوت (آل زيتون) التي تم ترميمها وتحويلها إلى متحف للحياة البرية.

المحرر: جنان أبو زيتون

 

 

مقالات ذات صلة