200 مليون يورو من الأندية الإسبانية للدرجات الأدنى

200 مليون يورو من الأندية الإسبانية للدرجات الأدنى

أعلنت رابطة الدوري الإسباني موافقة أندية الدرجتين الأولى والثانية على تخصيص 200 مليون يورو إضافية خلال السنوات الأربع المقبلة؛ لدعم الدرجات الأدنى، ورياضات أخرى.

ومنذ توقيع اتفاقية حقوق بث جماعية عام 2015 تبرعت رابطة الدوري بنسبة 1% من إيراداتها لوزارة الرياضة الإسبانية.

وزادت النسبة إلى 2.5% ضمن اتفاق جديد، بينما ضاعفت مساهماتها المخصصة للاتحاد الإسباني للعبة من واحد إلى 2%.

وجاء هذا الاتفاق بعد اجتماع استمر 8 ساعات بين خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري، ولويس روبياليس رئيس الاتحاد، الذي خاض نزاعاً طويلاً بشأن كيفية إدارة الكرة الإسبانية، وإيريني لوزانو وزيرة الرياضة.

وقالت الرابطة في بيان: "الاتفاق هدفه مساعدة الرياضة ليس فقط خلال الأزمة الحالية الناجمة عن كوفيد-19، لكن إلى الأبد".

وأضافت: "هذا إجراء هيكلي ليس له أي إطار زمني محدد، وسيعزز ارتباط الأندية المحترفة، ورابطة الدوري بالرياضة الإسبانية".

وأوضحت الرابطة أنها ستقدم ما إجماليه 51 مليون يورو سنوياً لوزارة الرياضة وفقاً للاتفاق الجديد، إذ سيخصص هذا المبلغ لإنشاء صندوق للمساعدة في تنظيم قطاع الرياضة، والألعاب الأولمبية، وألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة، والمنافسات الدولية.

وتعني زيادة بنسبة 1% في حصة الاتحاد الإسباني زيادة مخصصاته 17 مليون يورو، لترفع إجمالي مساهماتها للاتحاد إلى 58.7 مليون يورو، ستخصص من أجل تطوير البنية الأساسية، وتعزيز القدرة التنافسية في مسابقات الدوري لغير المحترفين.

وأضاف البيان أيضاً أن رابطة الدوري وافقت على المساهمة بمبلغ 3.3 مليون يورو في الموسم خلال المواسم الثلاثة المقبلة لصالح صندوق طوارئ لمساعدة اللاعبين غير المحترفين.