القطايف ... المعنى المرادف لرمضان

القطايف ... المعنى المرادف لرمضان

كرمول- هبة يعقوب|  لا يكاد يُذكر حلول شهر رمضان المبارك إلا وتتبادر في الأذهان حلوى القطايف الشهيرة حيث تتوسط الموائد الرمضانية وتعرف بشعبيتها بين الفلسطينيين، ولا تغيب عن موائد الفقراء والأغنياء في رمضان.

 ومع ساعات منتصف النهار تنتشر رائحة القطايف في أزقة المدن الفلسطينية حيث يتزاحم المارّة إلى الشراء، ويكثر بيعها في أوائل الشهر الفضيل عن آخره، وعن سبب ذلك فمن المعروف أنه يبدأ الباعة بتجهيز المعمول وكعك العيد في أواخر الشهر.

مكونات القطايف

 تتكون عجينة القطايف من الطحين والحليب والخميرة بحيث تصبح عجينة سلسلة ومن ثم يتم سكبها في مكان مخصص على نار هادئة لتظهر بشكلها الدائري ، وتقدم القطايف بعد حشوها بعدة نكهات تبعا للرغبة، فمنهم من يفضلها بالقشطة أو النوتيلا او اللوز والجوز والجبنة، وتقدم إما مشوية أو مقلية بعد غمرها بماء السكر وهناك من يفضلها نيئة مع القشطة.

تغيير روتين

نظراً للظروف الاقتصادية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني بسبب جائحة كورونا فقد توالت النساء على إعدادها في البيوت فهي توفير للمال وتغيير من روتين الملل ومتابعة الأحداث، وأخريات عن هواية، فقامت العديد من النساء بالاستفسار عن طريقة صنع عجينة القطايف أو البحث عبر شبكة الانترنت عن الطريقة الصحيحة لصنعها، مما أدى إلى اعتماد الكثير من النساء الفلسطينيات على طريقتها عوضاً عن شرائها. 

 مرجع حلوى القطايف

 لا يوجد توثيق رسمي لأصل القطايف فمنهم من يعيدها إلى نهاية العصر الاموي وبداية العصر العباسي، وهناك من يربطها بالعصر الفاطمي الذي اشتهر بتنافس الصانعين في إعداد الحلويات الشعبية.

 وعادة ما تجتمع النساء والعائلات بعد صلاة التراويح لتناول القطايف في جو يملئه الفرح والأحاديث الرمضانية، حيث يحتاج جسم الإنسان في رمضان إلى السكر والحلويات بعد الفطور.

 ورغم أن القطايف لا يزاحمها نوع آخر من الحلويات إلا أنه لا يمكن الإستغناء عن الكلاج والفطائر إلى جانبها، ويزيد جمال المائدة عصير التمر الهندي اللذيذ والذي يعد من المشروبات المفضلة في رمضان.