كرموليات

الإحتلال يتخبط في البحث عن منفذ “عملية عوفرا”

 كرمول- جنان أبو زيتونl توغلت قوات معززة من جيش الاحتلال في عدة مناطق بمدينة طولكرم، فجر اليوم الاثنين، فيما أعتقلت الصحفي سامح مناصرة من “عزبة الجراد” شرق المدينة، بعدما شرع الإحتلال في تخريب ومداهمة منزله.

وذكرت مصادر محلية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال انتشرت شمال طولكرم واقتحمت منزل الشيخ مصطفى عجولي وصادرت مبلغاً مالياً قُدِرَ بأربعة آلاف شيقل، بالإضافة إلى اقتحام منزل المواطنين، ماهر السوداح، وأرقم رياض هرشه ،وسليم الجبر.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قريتي سلواد وعين بارود المجاورتان للمستوطنة، ونصبت حواجر تفتيش على الطرق للبحث عن منفذ العملية.

ومن رام الله اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية قرية دير جرير وسط الضفة الغربية واعتقلت الصحفي حسين شجاعية من منزله.

وفي ذات السياق، اقتحم المستوطنين “قبر يوسف” في مدينة نابلس، وسط تعزيزات عسكرية، الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات مع قوات الإحتلال تخللها أطلق للقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع حيث أصيب العشرات من المواطنين بحالات الإختناق.

ويستمر الاحتلال في حملة الإعتقالات حيث وصل عدد المعتقلين في الضفة الغربية منذ الليلة الماضية حتى اللحظة إلى 19 مواطناً من بينهم المواطن سعيد الأعرج شقيق الشّهيد باسل الأعرج، والمواطن أمجد الشوبكي من بيت لحم، ومحمد فؤاد صباح من بلدة تقوع جنوب شرقي المحافظة، إضافة إلى الطفل صلاح فؤاد صباح من نفس البلدة بالإضافة إلى الأسير المحرر حسام الهشلمون، والمواطن عمر أبو حسين بعد اقتحام منزليهما.

مقالات ذات صلة