عربي و دولي

النقابة تستنكر اعتقال الزميلين سامح مناصرة وحسين شجاعية

كرمولl استنكرت نقابة الصحفيين قيام سلطات الاحتلال باعتقال صحفيين اثنين من منزلهما فجر اليوم الاثنين، واعتبرت ان هذا الاجراء يندرج في اطار الاعتداءات المتواصلة على الصحفيين، وجولة اخرى من جولات حرب الاحتلال على حرية الكلمة، ومحاولة لطمس جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ووفقاً لمعلومات النقابة فقد قامت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين، بدهم منزل الزميل الصحفي حسين شجاعية في بلدة دير جرير في محافظة رام الله واعتقاله، وهو يعمل في وحدة الاعلام في مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان في رام الله، علماً بانه كان قد جرى توقيفه لبضعة ساعات قبل اسبوعين اثناء عمله في مدينة الخليل.

كما داهمت منزل الزميل الصحفي سامح مناصرة في عزبة الجراد في محافظة طولكرم وقامت باعتقاله، ويعمل مراسلاً لصوت القدس في محافظة طولكرم. ودعت النقابة الاتحاد الدولي للصحفيين، وكافة الجهات ذات العلاقة بحرية العمل الصحفي الى العمل الجاد والضغط على سلطات الاحتلال للافراج عن الزميلين، وكافة الاسرى الصحفيين في سجون الاحتلال، والى وقف اعتداءات الاحتلال على الصحفيين ووسائل الاعلام.

مقالات ذات صلة