عربي و دولي

رباح | عقوبات جديدة ضد حماس واللقاءات معهم انتهت

كرمول | قال القيادي في حركة فتح يحيى رباح، اليوم الأربعاء، إن قرارات جديدة ستتخذها القيادة الفلسطينية ضد حركة حماس على خلفية موقفها الأخير سيما ما حدث من اعتداء على عناصر وكوادر الحركة ومنعهم من ايقاد شعلة الانطلاقة الـ 54.
 
وأكد رباح في تصريحات خاصة لـ “شبكة قدس” على أن اللقاءات مع حركة حماس قد انتهت ولا يمكن عقدها بأي حال من الأحوال، متابعاً: “مع من نجلس منهم وهم الذين جعلوا قرارهم رهناً لمواقف خارجية يحركها الاحتلال كيفما يشاء”.
 
وشدد على أن القيادة الفلسطينية وتحديداً المجلس المركزي لحركة فتح في حال انعقاد وتشاور مستمر للخروج بقرارات جديدة خاصة بحركة حماس، مؤكداً على وجوب معاقبة حماس وردعها على خلفية مواقفها غير الوطنية، حسب قوله.
 
واستبعد القيادي في حركة فتح قيام القيادة الفلسطينية بفرض إجراءات جديدة بحق موظفي القطاع، مضيفاً: “هؤلاء هم شعبنا وسندنا وهم ضد مواقف حماس غير المسؤولة الرافضة للمصالحة وتحقيق الوحدة”.
 
وواصل قائلاً: “حماس تقف ضد القيادة الفلسطينية التي تمكنت من تحقيق وتسجيل انتصارات هامة في الآونة الأخيرة كان أهمها المواقف الوطنية ضد الإدارة الأمريكية وقياداتها يضعون رؤوسهم في التراب ولا يوجد لديهم مواقف وطنية”.
 
وتصاعدت حدة التراشق الإعلامي بين فتح وحماس منذ عدة أسابيع في أعقاب قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس حل المجلس التشريعي إلى جانب الاعتداءات والاعتقالات السياسية التي جرت في الضفة وغزة لعناصر وكوادر الحركتين.

مقالات ذات صلة