عربي و دولي

إصابة صحفي ومسعف خلال مواجهات في محيط قبر يوسف

أصيب مسعف وصحفي فجر الخميس برصاص الاحتلال، خلال مواجهات عنيفة اندلعت بالتزامن مع اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد الصحفي بكر عبد الحق، مراسل تلفزيون فلسطين، أن قوات الاحتلال أطلقت النار من مسافة الصفر على طاقم التلفزيون وعلى المسعفين أثناء قيامهم بتغطية اقتحام المستوطنين لقبر يوسف، وفي نقطة بعيدة عن المواجهات.

وأكد أن الجنود تعمدوا استهدافهم، رغم ارتدائه الزي الصحفي، ما أدى لإصابته برصاصة معدنية في القدم، فيما أصيب المسعف ياسين عمران برصاصتين معدنيتين في الوجه، كما أصيبت مركبة التلفزيون ومركبة إسعاف الإغاثة الطبية بأضرار، وتم نقل المصابين للمستشفى.

وأفاد شهود عيان أن قوة من الجنود المشاة اقتحمت المنطقة الشرقية بنابلس قادمة من جبل الطور عبر منطقة الضاحية قبل منتصف الليل، بهدف تأمين دخول المستوطنين، فيما توغلت عدة آليات من حاجزي بيت فوريك والباذان شرقي المدينة.

وأضاف الشهود أن مواجهات عنيفة اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي انتشرت في محيط القبر، ونصبت عدة كمائن للشبان.

ووصلت قبيل منتصف الليل عدة حافلات ومركبات تقل مئات المستوطنين الذين اقتحموا قبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

مقالات ذات صلة