شخصيات كرمول

خالد أبو قمر

في مدينة طولكرم، في التاسع من مايو عام 1965، ولد الخمسيني خالد أبوقمر (أبو عدنان)، أب لاثنين من الذكور وابنتين.

بطيب خُلقه وإخلاصه للعمل، عَمِلَ في الأراضي المحتلة في شركة تمديدات للمياه، ،ثم عاد للعمل في بلدية طولكرم- قسم الاشغال العامة، إلى أن تم تحديد أقسام البلدية، ويصبح أبو قمر “مراقباً  للصرف الصحي”.

31 عاماً كانت مدة التفاني والعطاء اللامحدود والذي لا زال واضحاً حتى الآن في كل بيت وشارع في المدينة وضواحيها، التي كان لخالد الدور الأول والأخير في هذه المدة بتسهيل الأمور وتوزيع عمال الصرف الصحي إلى الأماكن بسرعة قصوى حين يصله طلب المواطنين وشكواهم، ليراقبه إلا أن يتم على أكمل وجه.

تتجلى المسؤولية عند خالد أكثر، في أوقات المنخفضات الجوية، حين لا يأبه بكمية الأمطار الساقطة بقدر ما يكون هدفه أن يُحكَمُ إغلاق شبكات الصرف الصحي كلها، وأن لا يغرق أحد البيوت بسبب مشكلة في الصرف.

اثنتي عشر ساعة في العمل وسنوات العمل الطويلة لدى أبو قمر لم تشعره باليأس أو بضعف في تقديم العطاء والملل منه، بل ما زال يحافظ على حُب الآخرين له، سواء في البلدية أو الناس بأنحاء المدينة كلها، ليصبح عنواناً في اتقان العمل والسعي لكسب رضا الناس ومحبتهم.

كتبت: جنان أبو زيتون

 

مقالات ذات صلة