تكنولوجيا

تعرف على وسائل الدفع الاكتروني في فلسطين

كرمول| مع غياب الحلول العالمية لبوابات الدفع الإلكترونية في فلسطين  التي تقدمها الخدمات االإلكترونية مثل باي بال وعدم دعمها لفلسطين، ما يزيد من حجم التحديات التي يواجهها الأفراد في البدء في مشروع تجارة إلكترونية ناجح، تبرز أهمية البحث عن الحلول المتاحة محليا فيما يتعلق في بوابات الدفع الإلكترونية أو أية حلول مناسبة أخرى.

لكن ما هي أهمية بوابات الدفع الإلكترونية؟

تتميز بوابات الدفع الإلكترونية يتقديم معالجة أسهل للمدفوعات عبر المتجر الإلكتروني الخاص بك، إذ تعد الطرف الوسيط بين موقعك وبين الزبون، وتقوم بتسهيل عملية الدفع للزبائن الراغبين بالشراء من متجرك، وتتميز أيضا بالأمان من خلال تشفير بيانات البطاقات الائتمانية الخاصة بزبائنك، و معالجة وتسهيل تدفق المعاملات المالية خصوصا في حالة وجود كبير من طلبات الشراء على موقعك.

في هذه المقالة سنقوم بالتطرق لأفضل الحلول المتاحة فيما يتعلق بوسائل الدفع للمنتجات والخدمات الخاصة بالمتاجر الإلكترونية  في فلسطين:

– الدفع نقدا عند الإستلام (Cash On Delivery)

وتعرف اختصارا ب COD وهي عبارة عن وسيلة دفع تمكًن المشتري من دفع ثمن السلعة  نقداً فور استلامه الشحنة.لا تعتبر هذه الوسيلة من حلول الدفع الإلكترونية المتعارف عليها، ولكنها تعتبر من الحلول الشائعة والمستخدمة في العديد من المتاجر الإلكترونية الموجودة في فلسطين، وذلك لغياب ثقافة التسوق عبر الانترنت واستخدام البطاقات الائتمانية في شراء السلع والخدمات  بشكل عام.

تعد هذه الوسيلة من الوسائل المرغوبة محليا لطمأنة المشتري من عدم وجود أي خداع فيما يتعلق في المنتجات المعروضة، وغالبا ما تقوم معظم المتاجر الإلكترونية بوضع بعض السياسات الشرائية لتجنب استغلال بعض المشترين لهذه الوسيلة.

 بوابة الدفع الإلكترونية من بنك فلسطين- خدمة التجارة الإلكترونية

يعد بنك فلسطين من البنوك الوحيدة في فلسطين التي تقدم حلول لبوابة الدفع الإلكترونية من خلال خدمة التجارة الإلكترونية الخاصة به، حيث تتطلب الخدمة فتح حساب شركة في البنك وتزويد البنك بكافة الأوراق القانونية الخاصة بالشركة وإرفاقها مع طلب خدمة التجارة الإلكترونية، وتجهيز الموقع من الناحية التقنية تمهيدا لعملية الربط التقني ما بين الموقع وأنظمة البنك الخاصة بالتجارة الإلكترونية.

– تتميز الخدمة بالعديد من الخصائص التي تجعل من السهل تحصيل الأموال من الزبائن وإيداعها في حساب الشركة ومنها :

– قبول جميع البطاقات المصدرة بالعلامتين التجاريتين Visa وMasterCard من فلسطين وجميع أنحاء العالم.

–  توفير الأمان والحماية في عملية قبول البطاقات، من خلال اتباع المعايير العالمية بالحفاظ على معلومات البطاقات، وتأكيد هوية حامل البطاقة المستخدم لها على الموقع عبر خاصية 3D secure.

– خدمة متوفرة على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع.

– سهولة الربط التقني مع بوابة التجارة الإلكترونية على أنظمة البنك.

– تزويد التاجر بآليات إدارة المخاطر عند قبول حركات التجارة الإلكترونية على الموقع الإلكتروني الإلكتروني بعد إتمام عملية الربط التقني.

مدة سحب الأموال: بحسب قوانين هذه الخدمة والمتعارف عليها من قبل الشركات العالمية، تتراوح فترة حجز الأموال من يوم الى 120 يوم. لماذا 120 يوم؟ لأنها الفترة القانونية لحامل البطاقة (بحسب فيزا وماستركارد) والدافع للاعتراض على حركة تمت من خلال بطاقته على المواقع الإلكترونية.

على الجانب الآخر مازالت سلطة النقد ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعملون على قانون المدفوعات الإلكترونية وأحكامه،  الذي بموجبه ستتمكن سلطة النقد من ترخيص الشركات الراغبة في العمل في مجال الدفع الإلكتروني وتنظيم هذا القطاع.

مع محدودية الحلول الخاصة بالدفع الإلكتروني عبر المتاجر الإلكترونية في فلسطين، إلا أن وجود بعض الحلول مثل المذكورة أعلاه يجعل من الممكن البدء في مشروع تجارة إلكترونية ناجح مع الأخذ بعين الاعتبار العديد من الأمور الأخرى مثل الأمور اللوجستية وغيرها.

المصدر: سوشال ستوديو

مقالات ذات صلة