الاخبارعربي و دوليكرمولياتمحلياتمقالات

رمضان في ليبيا … شهر “السفنز” و”المقروض” وموائد الرحمن

عدي جعار – قونيا

إلى الشمال من القارة الإفريقية، وعلى تخوم البحر الأبيض المتوسط، تتربع دولة عربية إسلامية ذات إرث كبير وعراقة وحضارة تضرب جذورهما في عمق التاريخ. لأحفاد عمر المختار ننتقل اليوم، نفتش في دفاتر هذه البلد الجميلة، نطلع على عاداتها وتقاليدها خاصةً تلك المرتبطة بشهر رمضان الكريم.

“كرمول” تنقلكم اليوم إلى ليبيا بعد أن ذهبت بكم برحلة إلى اليمن والسودان والجزائر والمغرب، نحط رحالنا اليوم عند أهل بنغازي ومصراته وطرابلس وغيرهن من المدن الليبية العريقة.

كيف يستعد الليبيون لرمضان ؟ وما هي أهم طقوسهم وعاداتهم خلال هذا الشهر ؟ وما هي مظاهرهم الاحتفالية ؟

جرت العادة في ليبيا أن تبدأ الاحتفالات بقدوم شهر رمضان منذ منتصف شعبان حيث يحيي الليبيون هذه الليلة المقدسة والتي تبشر بقدوم شهر رمضان.

وليوم الإفطار الأول في رمضان طقوسه الخاصة حيث تجتمع العائلة بأصولها وفروعها في بيت الأسرة لتناول أول وجبة إفطار.

“السفنز” “المقروض” “باسل” أنواع من الحلويات الليبية التي ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بشهر رمضان المبارك، أما “السفنز” فتصنع من الدقيق والزبدة والسمنة ويتناولها الليبيون بكثرة خاصةً بعد صلاة التراويح من كل ليلة في رمضان، بينما “المقروض” فهو أحد حلويات العيد التي تحضرها النساء الليبيات وهو يحضر من السميد ويحشى بالتمر وهو من أهم أنواع الحلويات الليبية المرتبطة بالعيد، وأما كعك “باسل” فسمي بهذا الإسم كون هذا الحلو يخلو من الملح والسكر ويقدم بشكل خاص مع الشاي والقهوة.

“موائد الرحمن” ما زال الليبيون حتى اليوم أوفياء لعمر المختار وللإرث الذي تركه بهم، وعلى هذا يقوم الليبيون بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم في كل سنة من رمضان بتنظيم الإفطارات الجماعية ومن أشهر هذه الموائد الثابتة في كل عام تلك التي تقام عند ضريح عمر المختار.

أما يوم العيد فيتشابه أهالي ليبيا في استعدادهم له مع أخوانهم العرب، يقول الليبي محمد الأزرق لموقع كرمول “ليلة العيد في ليبيا من الليالي الجميلة حيث يلبس الأطفال ملابس العيد منذ الليل وفي بعض الأحيان ينامون بهن لشدة تعلقهم وفرحتهم بقدومه، بينما تسهر النساء حتى بزوغ الفجر وهنَّ يحضرن بالحلويات ويجهزن البيوت لاستقبال الضيوف.

” ويضيف الأزرق “تبدأ الاستعدادات للعيد بعد انقضاء النصف الأول من شهر رمضان حيث يبدأ الناس بالتسوق وشراء ملابس العيد وتحضير احتياجات صناعة الحلويات.”

خاص لـموقع كرمول

مقالات ذات صلة