الاخباركرمولياتمحلياتمقالات

آتون كالقيامة …!

ضمن خواطر كرمول الرمضانية..

غزة -نور زهير عاشور لـكرمول

حروفي تنزف دمًا

على نهاية أطلالِ آذار …!

بئر السبع ..لي زيتونًا

ينتظر حصادي

لي قمحًا

و بيوتًا

و مفتاح أجدادي

لي أرضٌ لا تخاصمها الشمسُ

و ينبوعًا لا تجف مياهه

و جبالًا لا تنحني

لي سماءًا و بحرًا

أزرقهما لا يتلون

ثملت حروفي من غدر الحكام

لكنها لن تثمل من حب بلادي

فلسطين لنا … و إن لم يشهد أحدهم على ذلك

بئر السبع و نابلس و حيفا و جنين

و غزة و يافا و الخليل كلها لنا

هي بلادنا

أرضنا

عزتنا … عروستنا

و سُحقًا لكل من يتدعي غير ذلك

ثلاثة و أربعون عامًا مضت

لإغتصاب أراضينا

ف واللهِ و كأنها قرونٌ بائسة

مولعة بالشوق

ف والله لأننا

آتون

كالقيامة

مقالات ذات صلة