الاخباركرمولياتمقالات

عادات الزواج في تركيا

ضمن قصص كرمول الرمضانية ..

عدي جعار – تركيا لـكرمول

تتشارك الثقافة التركية في مراسم الزواج مع الثقافة العربية بشكل كبير إلا أن ثمة اختلافات وفروقات بين دولنا العربية وتركيا، حتى أن بعض العادات تختلف باختلاف المناطق التركية كون الدولة التركية تقع داخل قارتي آسيا وأوروبا ما أدى لاختلاف بعض العادات.
ويعتبر الزوج التركي من أكثر الأزواج عاطفياً في عالم حسب دراسات حديثة ويبرز بين الرجال نداء زوجتهم بكلمة  “Güzelim”والتي تعني باللغة العربية “جميلتي” أو حتى بتسميتها كذلك عبر الهاتف ومختلف وسائل التواصل.
هل حدثك صديقاً لك يوماً أنه سيتزوج يوماً من فتاة تركية ؟! بلا شك الإجابة نعم، إذن تابع معنا العادات التركية المميزة في هذه المناسبة …

                                                                        القهوة المالحة !
بعد أن يتوجه وفد من عائلة الشاب لعائلة الفتاة ونيل الموافقة على الخطبة تعاود عائلة الشاب لزيارة عائلة الفتاة في يومٍ آخر من أجل الاتفاق على تفاصيل الخطبة وفي هذا اليوم تدخل العروس تقدم القهوة وتضع الملح في فنجان قهوة العريس المغلف بشريط أحمر وعلى الشاب أن يشرب فنجان القهوة كاملاً دون امتعاض حيث يعتبر ذلك في الثقافة التركية بشرة خير لحياة زوجية متوافقة يتجاوز بها العروسان كل الصعوبات كما تجاوز العريس شرب القهوة المالحة !

                                                                        الخواتم المربوطة !
بعض المدن والريف التركي ما زالت تحافظ على عادة ربط الخواتم حين يلبسهما الشاب والفتاة لأول مرة حيث يتم ربطهما مع بعضهما البعض بشريط أحمر كنوع من الترابط الذي بدأ بينهما ثم لا يسمح لأحد أن يفك هذا الشريط لوالد أو والدة العروس فقط كنوع من التسريح من الحياة الأسرية والقيود الأسرية والانتقال للحياة الزوجية.

                                                                        مراسم الحناء
تجتمع النساء في بيت العروس ويعمدن لسماع الأغاني الحزينة التي تبكي العروس وذلك من أجل إظهار الحزن على فراقها ! وعندما يحين وقت حناء العروس تأتي النساء بالحناء ويدرن به حول العروس ثم تأتي أم العروس وتضع قطعة من النقود أو الذهب في يد العروس ومن ثم يوضع الحناء في يدها ثم تضغط عليه ليشكل دائرة في كفها.

                                                                        يوم الزفاف

قبل أن يأتي أهل العريس لبيت العروس من أجل أخذها لبيت الزوجية يقوم أهل العروس بربط حزام أحمر حول خصر العروس ثم تبدأ العروس بوداع صديقاتها واحدة واحدة وهذه في الثقافة التركية تجلب الحظ لصديقات العروس ويطرح سلام العروس لصديقاتها البركة في يدهن ليتزوجن بعدها بأقرب وقت !

                                                التقاط الصور في الأماكن السياحية
إذا كنت في زيارة سياحية في تركيا ووجدت أمامك عروسين يلتقطان الصور في كل مكان تتجه إليه وأشهر قمة “التشاملجا” في إسطنبول فلا شيء يدعي للغرابة إذ يعتبر التقاط الصور في الأماكن السياحية والتاريخية إحدى أهم مراسم الزفاف في تركيا قبل التوجه لبيت الزوجية وفي كثير من الأحيان تصطحب العروس صديقاتها معها لتلقط معهن الصور التذكارية.

                                                                     التعدد !
في تركيا يعتبر تعدد الزوجات نادر جداً حتى أنه مقنن بشكل كبير من قبل قوانين الحكومة قديماً وما زال جارياً حتى اليوم، أما في بعض المناطق الريفية وخاصة تلك التي يقطنها الأكراد فتعدد الزوجات هو الأساس ويرجع سبب التعدد إلى حب كثرة الإنجاب لدى تلك القبائل حيث يصل عدد أولاد الرجل الواحد لأكثر من 20 وفي بعض الحالات يزيد عن 30.

                                                        النساء قوامات على الرجال !

نعم عزيزي القارئ لم تخطئ في القراءة، هنا النساء قوامات على الرجال فالعلاقة الزوجية في تركيا تسيطر عليها المرأة بشكل كامل على عكس المشهور في ثقافتنا العربية، حتى أن الرجل يشارك مناصفةً في أعمال البيت رفقة زوجته وهذا شيء دارج في البيوت التركية بشكل عام.

مقالات ذات صلة