الاخبارمحليات

الاتيرة : فلسطين البيت الآمن لطائر السمامة والطيور المهاجرة لها

كرمول|  أطلعت رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة، على مشروع حماية طائر السمامة في بيت لحم، وذلك خلال زيارتها لمدرسة تراسنطا التي احتضنت المشروع بهدف حمايته وتوفير موئل له في المدرسة بعد ان كان في كنيسة المهد.

وأشارت الاتيرة خلال مناقشتها للمشروع في ورشة عمل بمناسبة اليوم العالمي للطيور المهاجرة في مدرسة تراسنطا في بيت لحم، مع المدير الإقليمي لمؤسسة هانس زايدل جوليا اوبرماير وموقع محميات فلسطين ومؤسسة هانس زايدل الألمانية، بان هذا المشروع يعد من أكبر المشاريع في العالم لحماية الطائر عن طريق الاعشاش، فوضعنا في مدرسة تراسنطا 43 صندوقا خشبيا للطائر القادم الينا للتكاثر ولتكون فلسطين حضنا دافئا له في مدينة السلام والمحبة بيت لحم.

وأكدت بان المشروع يحمل رسالة وطنية للعالم باننا كدولة فلسطين وكشعب فلسطيني محبين للحرية والسلام ونسعى مع دول العالم على حماية البيئة والطبيعة والطيور التي تزورنا، فنوفر لها الامن والأمان من خلال عملنا والجهود التي نبذلها للحفاظ على التوزان البيئي.

وأضافت بان حماية طائر السمامة ” سمامة بيت لحم ” يعمل على خلق مقصد سياحي بيئي يجذب السياحة الداخلية الوافدة وللسياحة الخارجية، بالإضافة الى عملنا الى تعزيز الوعي البيئي في المجتمع المحلي بأهمية حماية الطيور التي تأتي ضيفا على فلسطين.

ومن جهتها اشارت منسقة المشاريع في مؤسسة هانس زايدل الألمانية اكرام قطينه، بان المشروع ضمن استراتيجية المؤسسة في دعمها لحماية الطبيعة وتنمية السياحة البيئية في المناطق، وانبثقت فكرته بعد ملاحظات بالعين المجردة من قبل خبير الطيور سائد الشوملي حول طائر السمامة الذي واجه اغلاق للحفر في جدران كنيسة المهد الخارجية بعد ترميمها والتي كانت مستخدمة من قبل الطائر كمواقع تعشيش قبل اغلاقها.

وأضافت بان موقع محميات فلسطين وبرعاية من سلطة جودة البيئة وبتعليمات مباشرة من رئيستها م. عدالة الاتيرة، وبدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية عملنا على مساعدة الطائر مع بلدية بيت لحم وكشافة تراسنطا من خلال وضع صناديق خشبية على جدران مدرسة تراسنطا القريبة من الكنيسة ووضع مكبرات صوت تعمل الكترونيا لإطلاق صوت طائر السمامة بهدف جذب الطائر الى الصناديق الخشبية.

ويذكر بان الورشة تضمنت شرحا حول طائر السمامة المهاجر، وفيديو يوضح كيفية عمل المشروع لحماية الطائر، بالإضافة الى مداخلات من طلبة النادي البيئي في المدرسة حول استفادتهم العملية من المشروع.

ويعد مشروع حماية طائر السمامة ” سمامة بيت لحم ” من أوائل المشاريع المحلية التي تعمل عليها سلطة جودة البيئة ومؤسسة هانس زايدل وموقع محميات فلسطين، وهي من المشاريع التي تحمي الطيور المهاجرة في فلسطين وتعمل على تعزيز الوعي المحلي بأهمية الطيور المهاجرة وخاصة طائر السمامة الذي يزور فلسطين صيفا ويعد ظهوره مؤشرا على بدأ الهجرة الربيعية للطيور فيها.

مقالات ذات صلة