طلبة كرمولمقالات

هل تتصوّرون أن هذه الطفلة تعرضت للاستغلال بأبشع الطرق؟ إليكم نهاية مأساتها الحزينة

انتهت مأساة الطفلة الأميركية صوفيا ويفر مؤخراً بعد معاناة من التشوه بسبب إصابتها منذ الولادة بمتلازمة Rett.

وفي التفاصيل أن الطفلة التي ولدت بوجه غير طبيعي عانت ووالديها من ظروف صعبة جداً بعدما وجدت والدتها نتالي عبر المواقع صورة لها ضمن دعاية ترويجية للإجهاض.

وردّت على ذلك وكتبت على حسابها على موقع “تويتر”: “تخطى الأمر كل الحدود. لا يمتلك أي شخص الحقّ باستغلال صور ابنتي من أجل الترويج لأمر فظيع”.

ودعت متابعيها إلى بذل الجهود من أجل إزالة تلك الصورة. إلا أن مأساة الطفلة انتهت حيث أعلنت الأم وفاتها. وكتبت على الموقع نفسه: “صوفيا الرائعة غادرت هذه الأرض مساء أمس”.

ورغم حزنهما الشديد قرر والداها مواصلة العمل على محاربة التمييز ضد الأطفال الذين يعانون من الإعاقات. وأولى الخطوات التي قاما بها تأسيس منظمة Sophia’s Voice لتقديم المساعدة للأطفال ذوي الحاجات العقلية الخاصة.

مقالات ذات صلة