عربي و دولي

الشاعر الكرمي سالم أبو حديد يطلق قصيدته “من وجع المخيم”

كرمول-طولكرم-جنان أبو زيتون| تحت إشراف اللجنة الشعبية لخدمات مخيم طولكرم أطلق الشاعر سالم أبو حديد ابن مدينة طولكرم قصيدته الجديدة “من وجع المخيم“، وذلك تأكيداً على أحقية الفلسطيني في الوجود مهما كان المكان أو الزمان.

وأوضح أبو حديد أن القصيدة التي كتبها وشارك في إلقائها، وصفت تفاصيل الحياة في مخيم طولكرم، مهتمةً بقضية النكبة الفلسطينية عام 1948 وتهجير المواطنين، وذكرت حياة المواطن اليومية بعمله وعلمه بين زقاق المخيم والأراضي من حوله، سواء للأطفال أو الشيوخ أو النساء.

وأشار أبو حديد إلى أن الهدف الأسمى من هذه القصيدة هو اثبات ل” الكبار يموتون والصغار لا ينسون“، قائلاً:” إن عدداً لا بأس به من كبار أهل المخيم يموتون، وأصبح من اللازم أن يُحفظ التاريخ وتظل القضية على قيد الحياة، لكي لا تنسى الأجيال القادمة أنه لا بد من عودة إلى اراضينا التي سلبها المحتل الغاشم”.

وفي ذات السياق ذكر سالم أن القصيدة ركزت على محور آخر، وهو الفتاة التي تعيش في المخيم، فقامت الطفلة لليان جمال بتقديم الجزء الثاني من القصيدة، محاورةً المشاهدين حول الفتاة في المخيم ودورها الفعال في حفظ القضية وإثبات الوجود، وشهامتها في قول الحق.

وكان الفيديو تحت بدافع شخصي من مجموعة شباب مخيم طولكرم، تحت اشراف عمر زيات، وثائر جميل بدو، ورامي ابو تمام، وتسجيل صوتي وتنسيق موسيقى مؤمن جلاد، ومونتاج ستوديو خالد زبدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *