الاخبارمحليات

“مفتاح” تختتم ورشة حول دعم مشاركة المرأة في تحقيق المصالحة

كرمول | وداد عورتاني | إختتمت مؤسسة مفتاح ورشة عمل حول دعم مشاركة المرأة الفاعلة في تحقيق المصالحة الوطنية، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي Undp وشبكة وطن الاعلامية، بهدف إطلاق مشروع “شوفونا“.

وقالت مديرة البرامج في UNDP مها أبو سمرة، ان هدف المشروع هو رفع مستوى وعي وصوت النساء من أجل مشاركتهم الفاعلة في الحياة السياسية وتحديداً ملف المصالحة الوطنية.

بينما اوضحت نجوي ياغي مديرة المشاريع في مفتاح الى ان هناك عزوف حول مشاركة فاعلة من قبل النساء في صنع القرار، وذلك بسبب السيطرة الذكورية السائدة في المجتمع.

واشار عدي ابو كرش المدرب في مفتاح، ان الهدف المرجو من هذه الوُرش، هوبناء توافقات بين مجموعات شبابية ونسوية ناشطة في اطار المصالحة وانهاء الانقسام و،توحيد جهود مختلف المجموعات على اختلاف انتماءاتهم السياسية وخلفياتهم، لتوحيد جهودهم في تعزيز صوت النساء في صناعة قرار المصالحة الوطنية، مضيفاً ان هذه الورشة هي الاولى من ضمن 10ورشات عمل سوف نقوم بها لاحقا.

بدورها، اوضحت الصحفية وجدان يوسف “احدى المشاركات في الورشة” انها مهمة لزيادة وعي النساء حول مشاركتهم في صنع القرار وخصوصا القرارات السياسية، مشددة على ان يكون هناك منجزات ومخرجات بعد الانتهاء من هذه الورشة، بينما قال الصحفي سامي الساعي، ان هذه الورشات ضرورية لتسليط الضوء على دور النساء في انجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية، بالاضافة لاشراك الرجل من خلال التشارك والجمع بين رأي الشخصيين في تحديد موضوع معيين، معبراً عن أمله بنجاح هذا المشروع.

ومن الجدير بالذكر، ان هذه الورشة استمرت لمدة ثلاثة ايام في مقر الهلال الاحمر بمدينة رام الله، وبمشاركة عدد من النساء والرجال من شتى ومختلف المناطق في الضفة والقدس.

مقالات ذات صلة