شخصيات كرمول

الشهيد الرائد بسام شريف علي شحرور

ذكرى الشهيد الرائد
بسام شريف علي شحرور
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 01/10/2016م

الشهيد البطل/ بسام شريف على شحرور ولد في مدينة طولكرم عام 1958م، حيث نشأ في أكناف أسرة مناضلة ولها باع طويل في النضال الوطني ضد الاحتلال الاسرائيلي حيث بدأه والده/ شريف شحرور وهو من مواليد قرية بلعا قضاء طولكرم عام 1912م عمله النضالي منذ نعومة أظفاره وشارك في ثورة عام 1936م وكان أحد اعمدتها ومن ثم واصل عمله النضالي والتحق بحركة فتح حيث اعتقل عام 1967م من قبل الاحتلال الاسرائيلي بتهمة اقامة خلايا لتنظيم حركة فتح داخل أراضي عام 1948م ومساعدة الفدائيين وأيوائهم وحكم عليه بالسجن 6 سنوات قضى منها 3 سنوات متنقلاً بين سجون طولكرم ونابلس وعسقلان وبئر السبع والرملة، وبتاريخ 8/06/1970م وقبل اكمال مدة محكوميته تم ابعاده إلى الأردن مع ثمانية أشخاص والقي بهم في صحراء وادي عربة.

كذلك قامت سلطات الاحتلال بنسف منزلهم في مدينة طولكرم عام 1967م والذي كان مأوي للفدائيين، كما كان شقيقه/ شوقي شحرور من الفدائيين الذي تم اعتقاله عام 1967م بتهمة وضع عبوة ناسفة وحكم عليه بالسجن الفعلي 7 مؤبدات وكان وقتها يبلغ من العمر 18 عاماً قضي بالسجن 18 عاماً إلى أن تم ابعاده للأردن عام 1985م، في اكناف هذه الاسر عاش بسام شرور حيث التحق بمدرسة اجنادين الابتدائية في طولكرم، لينتقل بعدها مع والدته وأفراد اسرته لعمان ليلتحقوا بوالده الذي تم ابعاده من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي عام 1970م، أكمل بسام دراسته الاعدادية في مدرسة كلية الحسين لينتقل بعدها إلى مدرسة الأمير حسن حيث حصل على شهادة الثانوية العامة.

لقد تبلورت الروح النضالية لدى بسام شحرور منذ نعومة اظفاره حيث شاهد بأم عينه اعتقال والده وشقيقه من قبل السلطات الاسرائيلية.

غادر بسام شحرور الاردن إلى الجزائر عام 1976م حيث اكمل دراسته الجامعية في جامعة باب الزوار ليدرس هندسة الطبوغرافية وبعد حصوله على البكالوريوس تابع دراسته العليا حيث حصل على ماجستير بتقدير امتياز.

التحق بسام شحرور عام 1978م بصفوف الثورة الفلسطينية متطوعاً وشارك في معارك الدفاع عن الثورة في لبنان مع زملائه الطلبة الجامعيين الذين حضروا إلى لبنان وتحديداً في معارك الثورة ضد غزو جنوب لبنان عام 1978م.

في الجزائر وخلال دراسته الجامعية شارك في الحركة الطلابية الفلسطينية وفي تنظيم الدعم للثورة الفلسطينية.

غادر بسام شحرور الجزائر إلى لبنان عام 1981م ليلتحق متفرغاً حيث عمل في مقر العمليات المركزية في بيروت تحت آمرة القائد الشهيد اللواء/ سعد صايل، وبعد خروج قوات الثورة الفلسطينية من لبنان خلال الاجتياح الاسرائيلي عام 1982م، غادر بسام شحرور لبنان إلى تونس مع القوات ليلتحق بعمله في رئاسة الأركان الفلسطينية، مديراً لمكتب اللواء/ ابو المعتصم.

تزوج بسام شحرور من الاخت (منيرة الزريقي) وذلك عام 1984م ورزق منها بطفل اسماه (سامر) حيث كان عمره عند استشهاد والده ثلاثة أشهر فقط.

في صباح يوم الثلاثاء الموافق 01/10/1985م وعلى الساعة العاشرة بتوقيت تونس قامت ثمانية طائرات اسرائيلية بقصف مقر منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة حمام الشط أحد ضواحي العاصمة التونسية وتحديداً مقر الأخ القائد العام/ أبو عمار ومقرات القيادة الفلسطينية حيث استشهد الرائد/ بسام شحرور مع رفاق دربه من جراء تلك الغارة في مكتب رئاسة الأركان الفلسطينية.

نقل جثمان الشهيد الرائد/ بسام شريف شحرور إلى الأردن ملفوفاً بالعلم الفلسطيني حيث شاركت قيادة الثورة الفلسطينية في وداعهم وكان على رأس مشيعي الشهداء الأخ/ أبو جهاد نائب القائد العام وسماحة الشيخ/ عبد الحميد السائح.

لقد أعطي هؤلاء الشهداء الأبطال كل ما لديهم وأغلى ما عندهم حياتهم وأرواحهم فداء وعطاءاً لثورتهم ووطنهم.

رحم الله الشهيد البطل الرائد/ بسام شريف شحرور وأسكنه فسيح جناته

مقالات ذات صلة