الاخبارمحليات

طولكرم: افتتاح المرحلة الأولى من مشروع محطة ترحيل النفايات في مخيم نور شمس

كرمول| افتتح محافظ طولكرم عصام أبو بكر، اليوم الثلاثاء، المرحلة الأولى من مشروع محطة ترحيل النفايات في مخيم نور شمس، والممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، والمنفذ من مؤسسة جيسفي الإيطالية، بالشراكة مع أوفر سيس، ووكالة الغوث واللجنة الشعبية لخدمات مخيم نور شمس، ضمن مشروع دعم وتطوير نظام متكامل لإدارة النفايات الصلبة والتوعية المجتمعية في المخيم.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس ومباركته إنجاز المرحلة الأولى من المشروع الهام والحيوي في المخيم، الذي جاء بعد جهود مضنية، وبعد ترسيم حدود وادي الزومر وإزالة التعديات، مشيرا إلى أن هذا الأمر من شأنه أن يساهم في تحسين الظروف البيئية في المخيم، عبر نقل النفايات إلى نقطة الترحيل وتجميعها هناك.

وأكد دعم الحكومة برئاسة محمد إشتية لهذه المشاريع التي من شأنها أن تساهم بدعم صمود أهلنا في مخيم نور شمس.

وأضاف: “لا بد أن نراعي الملاحظات التي قدمتها سلطة جودة البيئية ممثلة بعدالة الأتيرة، خاصة أن هناك بعض الجوانب الواجب استكمالها للصالح العام، ونشكر جميع الشركاء بتنفيذ المشروع”.

من جانبه، ثمن رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم نور شمس طه الإيراني، الجهود الخاصة من المحافظ أبو بكر لتذليل العقبات أمام المشروع وصولا لافتتاح المرحلة الأولى منه، معبرا عن شكره وتقديره للتعاون الإيطالي، ومؤسسة جيسفي، وأوفر سيس، ووكالة الغوث.

واستعرض الإيراني احتياجات المخيم، وأثر المشروع على الوضع البيئي، والمظهر الجمالي لمدخل مدينة طولكرم بعد إزالة حاويات النفايات من الشارع الرئيسي إلى نقطة الترحيل.

من ناحيتها، أفادت مدير منطقة نابلس في وكالة الغوث هنادي أبو طاقة، بأن إتمام هذه المرحلة من محطة ترحيل النفايات، جزء من المشاريع التي تقوم عليها وكالة الغوث، لتحسين الوضع البيئي لسكان المخيمات، مشيرة إلى أن محطة ترحيل النفايات في مخيم نور شمس من شأنها أن تسهل من العمل.

بدورها، ذكر أندريا كاشلا من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي بأنه بعد إنشاء نقطة الترحيل، سيتم إزالة حاويات النفايات عن الشارع الرئيسي من مدخل مخيم نور شمس، مما يجعل الوضع أفضل بيئيا.

وألقى ماركو كانياتو كلمة باسم مؤسسة جيسفي، تحدث فيها عن مشاريع المؤسسة في فلسطين، والقطاعات التي تهتم بها، مشيرا إلى أن مشروع محطة ترحيل النفايات في مخيم نور شمس يعد خطوة أولية، حيث أتى بفضل التعاون المشترك من الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *