عربي و دولي

السجن 20 عاماً لأردنية عذبت ابنتها بالماء الساخن

الأردن-كرمولl اصدرت محكمة الجنايات الكبرى، الأربعاء، قراراً بتجريم أم عذبت ابنتها ذات السنوات الثلاث حتى وصل تعذيب تلك الصغيرة الى وضعها تحت ماء “دوش” الاستحمام الساخن دون تبريد لتصاب بـ”حروق سلخيه” وتفارق الحيا بسببها .

وحكمت المحكمة على الأم البالغة من العمر ٢٥ سنة وضعها بالأشغال المؤقتة ٢٠ سنة بعد تجريمها بجناية القتل القصد.

وأُعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي إبراهيم أبو شما وبعضوية القاضيين انور ابو عيد وطارق الرشيد وبحضور المدعي العام القلضي عفيف الخوالده .

الام المتهمة لم تكن هي المرة الأولى التي تلجأ خلال سنوات ابنتها الثلاث لضربها وتعذيبها بل سبق لها أن فعلت ذلك بطرق تقشعر لها الأبدان.

فتلك الأم معروفه لدى إدارة حماية الأسرة بعد تقديم شكوى من قبل والد الطفله المغدورة (طليق المتهمة ) لتعرض الطفلة خلال تواجدها معها للتعنيف والضرب حتى الإصابة بمتلازمة الطفل المرتج بسبب هز جسد الصغيرة النحيل بعنف .

وحسب ما عرف من معلومات فان الام للمتهمة كانت تدعي ان طفلتها المغدورة كانت ترفض تناول الطعام اضافة الى حركتها الزائدة الامر الذي كانت المتهمة تصف الطفلة المغدورة بانها ” تغلبها “.

في كانون الثاني ودعت الطفلة الحياة وارتقت الى خالقها كملاك ،آلمه التعذيب فقررت ان تلفظ انفاسها الاخيرة خلال نقلها المستشفى بعد اصابتها بحروق سلخية لم يتحمل جسدها الغض شدة الالم بعد تسلخات اصابت مساحات كبيرة الجسد والراس.

المصدر: رؤيا الإخباري

مقالات ذات صلة