مشتّق من صفار البيض.. جسم قابل للاستنشاق ضد

مشتّق من صفار البيض.. جسم قابل للاستنشاق ضد

كرمول -  باحثون صينيون يطوّرون جسماً مضاداً قابل للاستنشاق ضد كوفيد-19 ومتغيراته، تم اشتقاقه من صفار البيض، حيث يتميز بمزايا التكلفة المنخفضة والإنتاج الكبير.

في الوقت الذي ينتظر فيه العالم علاجاً فعالاً لوباء كوفيد-19، قال باحثون في الأكاديمية الصينية للعلوم إنهم قد طوروا جسماً مضاداً معادلاً قابل للاستنشاق يمكن أن يوفر حماية واسعة ضد الفيروس والعديد من المتغيرات الناشئة في الاختبارات الحيوانية.

وأظهرت مقالة جديدة نشرت في مجلة (نقل الإشارات والعلاج المستهدف) عن أن الجسم المضاد المستند إلى مجال ربط مستقبلات بروتين فيروس سارس-كوف-2، سيحايد بشكل فعال سلالات الفيروس والمتغيرات مثل (بيتا ودلتا وأوميكرون).

واستخدم الباحثون في معهد علم الأحياء الدقيقة التابع للأكاديمية سلالة من النوع البري ومتغيّر "بيتا" كمناعة، لأجل الحصول على تحايد قوي للجسم المضاد.

وفي التجارب على الحيوانات، قام الباحثون بمنح الجسم المضاد عبر الأنف ولم يكتشفوا أي فيروس حي أو تلف في رئتي الفئران، ما يشير إلى أن منح الجسم المضاد عبر الأنف وسيلة فعالة لمنع تفشي الفيروس، حسب المقالة.

وأكد الفريق البحثي أن المشروع المطور هو جسم مضاد IgY (غلوبولين مناعي واي) تم اشتقاقه من صفار البيض، حيث يميز بمزايا التكلفة المنخفضة والإنتاج كبير الحجم.

وذكرت المقالة أن الجسم المضاد IgY من المتوقع أن يكون مكملاً فعالاً للقاحات القائمة ضد كوفيد-19. كما يمكن أن يساعد على منع انتقال الفيروس بين الحيوانات الأليفة والحيوانات الأخرى المعرضة لسارس-كوف-2.