سيناتور أمريكي يدعو لاغتيال "بوتين" ...

سيناتور أمريكي  يدعو لاغتيال

كرمول - وصفت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة دعوة السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام لاغتيال بوتين بأنها أمر إجرامي.

وطالبت السفارة الروسية من الولايات المتحدة رسميا تفسيرا لهذا الأمر، وإدانة تصريح السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام المتعلق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وعلى حسابها في فيسبوك قالت السفارة الروسية: "نطالب بتفسير رسمي وإدانة قوية للتصريحات الإجرامية لهذا الأمريكي".

وشدد السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنتونوف على أن تصريح غراهام غير مقبول ومثير للغضب، وقال في هذا السياق: "درجة رهاب روسيا والكراهية في الولايات المتحدة لروسيا خارج نطاقها. من المستحيل تصديق أن سيناتور في  بلد يبشر بقيمه الأخلاقية باعتباره" نجما مرشدا "للبشرية جمعاء يمكنه أن يدعو إلى الإرهاب. كسبيل لتحقيق أهداف واشنطن على الساحة الدولية".

وذكر رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية في واشنطن أن خوفه يزداد على مصير الولايات المتحدة التي يوجد على مقودها "سياسيون لا يتحلون بالمسؤولية وغير محترفين".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد ذكرت أن السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام دعا في مقابلة تلفزيونية مساء الخميس إلى أن يقوم "شخص ما في روسيا" باغتيال الرئيس فلاديمير بوتين.

وتفوه غراهام في حوار مع قناة فوكس نيوز بعبارات صريحة وصادمة حرض فيها على اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولم يكتف بذلك، إذ نشر بعد المقابلة سلسلة تغريدات حرض فيها مجددا بحماس أكبر على مثل هذا الفعل الإجرامي.